facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





(الملكيّة الأردنية) وإعادة الاعتراف بالإنسان


د.رحيل الغرايبة
13-10-2011 01:54 PM

عمون - سوف أكون في غاية السرور وأعلى درجات الحبور, عندما تثبت "الملكيّة الأردنية" أنها سفير الأردن الدائم لدى العالم كله, وتقدم الوجه الأردني المشرّف, إنساناً وشعباً ودولة, وأكون في غاية الامتنان عندما تكون قادرة على التنافس في ميدان الزّحام على تقديم الخدمة الأفضل, والتعامل الأسمى مع الزبائن, بغضّ النظر عن أصولهم وعرقياتهم ودولهم, سواء كانت في القطاع العام أو الخاص.

تظهر قدرة "الملكيّة الأردنية" الحقيقية, ويبين مستواها الحقيقي في الشدائد, والصعاب, والحالات الاستثنائية, لأنه في الحالات العاديّة يتساوى الناس, ويتساوى المبدع وغير المبدع, ولكن في اللحظات الحرجة يبين وجه الإبداع الحقيقي, وينكشف القناع عن المضمون الإداري المخبوء, القائم على احترام المبادئ والالتزام بالقواعد العامة. ومستوى اللباقة في تقدير الظروف الحرجة.

تجربة رحلة القاهرة "الملكيّة الأردنية" يوم الأربعاء (5) / تشرين الأول / 2011م المغادرة من عمان الى القاهرة جعلها تخضع للامتحان الحقيقي, عندما جاء الركاب في الموعد " 15:9" مساء, وجلسوا ينتظرون عند بوابة الإقلاع, وطال انتظارهم حتى بلغ (14) أربع عشرة ساعة كاملة, وهم لا يدرون هل سيقلعون بعد خمس دقائق أم بعد نصف ساعة, أم بعد ساعة, أم ألغيت الرحلة... كل ذلك في علم الغيب, وبقي الركاب يتساءلون, ويقفون ويصرخون في وجوه بعض الحراس والموظفين الذين لا يعلمون شيئا.

اعلم ابتداء أن التأخير ليس من "الملكيّة" ولا من الطائرة فقد كانت رابضة على ارض المطار, وليس من طاقم الطائرة أيضاً, ربما تكون من مشكلة خارجيّة, تتعلق بالمطار أو ببرج المراقبة, أو بشيء آخر غير معلوم, أو لا يريد احد التصريح به, كل هذا مقبول وعلى العين والراس.. ولكن الشيء غير المقبول: يا أيها القائمون على "الملكيّة الأردنية" أن لا يتم احترام الركاب المتعاقدين معكم الذين وضعوا ثقتهم بحضراتكم, لماذا لا يتم المجيء إليهم وإعلامهم بالحقيقة وإخبارهم بما حدث, وينبغي أن تعلموا أن الركاب فيهم السياسي وفيهم الباحث وفيهم أستاذ الجامعة, وفيهم ذو الحاجة, وفيهم المرتبط بسفر آخر, وفيهم المرتبط بأعمال ومواعيد مع الأطباء والمستشفيات, وهناك عائلات وأطفال رضّع, ومنهم الذي لا يستطيع الجلوس, على هذه المقاعد الحديد الملساء التي تأكل العظام.

لماذا يترك هؤلاء "البشر" حيارى, مرتبكين, لا يدرون ماذا يفعلون, ولماذا لا يؤمن لهم المبيت في فندق ? اذا كان التأخير سوف يطول أكثر من (14) ساعة, ولماذا لا يتم السّهر على العناية بهم, والاستفسار عن المرضى الذين قد يدركهم الموت بسبب هذا التجاهل في أي وقت.

اعتقد أن من أهم المعايير التي يجب الالتفات إليها في تقويم عمل الهيئات والشركات والأشخاص هو: القدرة على الاعتراف بإنسانية الإنسان, واحترام الكرامة الأدبية التي خلقها الله معه منذ ولادته, واقل درجاته الاعتراف يانسانية الإنسان: الاعتراف بكرامته والتلطف بإخباره بالحقيقة, ومصارحته بما حدث, ثم التفاهم معهم بعد ذلك حول كيفية التعامل مع هذا الطارئ.

اما ادارة الظهر, وترك الناس على هذا النحو المزري, فهذا يشكل انحداراً في مستوى التعامل والتقدير مع البشر, فضلاً عن إبداء التأسف والمعذرة, وفضلاً عن الاستعداد لمعالجة الأضرار الناشئة عن هذا التأخير, وتعويض الناس عما لحق بهم من عنت ومشقة, فلا يكفي أن تأخذ نقود الناس سلفاً, ثم تتركهم بلا رعاية ولا نظرة وينبغي عدم الاكتفاء بالشكليات والمعايير السطحية المظهرية بادعاء الرقي والتحضر البعيد عن ملامسة المشاعر الإنسانية, ومستوى الكرامة الأدبية.(العرب اليوم)

rohileghrb@yahoo.com




  • 1 مسافر 13-10-2011 | 02:30 PM

    بالفعل فهذا المقال يعبر تماما عن سوء المعامله للمسافرين.فأنا والكثير ما زالواايضايتعرضون لسوءالمعامله خصوصامن مدير الشركه المذكوره في مدينة العين ,اما ان الاوان لوضع اشخاص اكثر كفاءه لكي يتم التعامل بطريقة ارقى و افضل و بدون تمييز بين مسافر واخر .

  • 2 زكي جمعة 13-10-2011 | 05:41 PM

    لقد تعرضت لنفس الموقف في مطار فرانكفورت عام 2002 ومن ذاك الوقت حرمت السفر على متن الملكية الاردنية
    لن ازيد اكثر من ذلك وانا ارى نفس الموقف يتكرر بعد 9 سنوات

  • 3 فراس سليمان ارتيمة 13-10-2011 | 05:42 PM

    لا يوجد احترام لركاب الملكية الا للاجانب اللذين يعرفون حقوقهم و اللذين يهابونهم موظفي الملكية. القانون و العرف في عالم الطيران يوجب شركة الطيران و التي لها طائرة متاخرة عن اقلاعها لمدة اربع ساعات يلزمها بتقديم وجبة غذاء-عشاء لكل راكب و اذا كان التاخير يفوق ذلك فيجب ارسالهم للفندق للاستراحة. اه يا بلد

  • 4 مسافر من لندن 13-10-2011 | 06:15 PM

    المسؤولين عن محطة لندن كلهم اجانب وتلاحظ الفرق كيف يتعاملون مع الاردنين بطريقه عنيفه وبعيده كل البعد عن اى خلق ( ... )خاصه الكاونتر الارضى التابع للتذاكر الطائره في مطار هيثرو بينما تلاحظ كيف يتم التعامل مع الاجنبي المسافر على نفس الطائره من الابتسامه مع التسهيلات في الوزن الخ أن الاوان ان تعين الملكيه مدير محطه اردني ولقد قررت عدم التعامل مع الملكيه منذ ذلك التاريخ ولا اشعر كاردني ان الملكيه هي سفيرة تمثل الاردن في العالم وخاصه في مطار هيثرو لندن وانصح في تغير ادارتها هنالك ولقد سمعت الكثير نظرا لسؤ المعامله معظم الاردنين اصبحوا يتعاملوا مع الطائرات البريطانيه من لندن حفظا لكرامتهم.

  • 5 بلا قيمة 14-10-2011 | 01:41 AM

    شكلها مثل .......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :