facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العثامنة المهاجر


مالك العثامنة
03-10-2014 12:29 AM

ردا على صديق، سألني مستنكرا: يا قسوتك!! ألا تشتاق لأجواء العيد في الوطن؟
طيب، سأكون اكثر قسوة في الرد لكن هذا هو الواقع.
انا يا صديقي، تجاوزت فكرة الغربة والاغتراب منذ زمن. انا الان مهاجر، وبين المهاجر والمغترب فرق كبير يحدده خط فاصل!
حين كنت على جمر القلق والتلفت خلفي طوال الوقت، كنت مغتربا، وكان العيد وغيره نداءات استغاثة يطلقها الحنين ووقودها الذاكرة!
بعد فترة، قطعت الاغتراب، وتوغلت في الهجرة..
بمعنى آخر، دفنت الحنين، والذاكرة الان اغصان يابسة بلا اي عروق خضراء.. حطب استوقده لبعض الدفء احيانا.
المهاجر، حالة اكثر صعوبة من المغترب..
المغترب مهما طالت غربته، فهو منذور للعودة.
المهاجر، احرق السفن.. وما زال يمضي بلا أي عودة.

عن فيس بوك




  • 1 عامر العجلوني 03-10-2014 | 03:12 AM

    كل عام وانت بخير

  • 2 د مخلد ارخيص الطراونة/قطر 04-10-2014 | 11:05 AM

    لك كل الحب والتقدير صديقي العزيز مالك ﻻ زالت اتذكر ايامك وجلساتك الحلوة في جامعة مؤتة في تلك اﻻيام الخوالي. نعم يا اخي لقد اخترت طريقا طويلا وشاقا فالهجرة شيء صعب للغاية. كل التوفيق لك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :