facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مقاصد (الجزيرة)


مالك العثامنة
23-04-2007 03:00 AM

السجال حول مصادرة أشرطة الجزيرة أو عدم أحقية مصادرتها قد لا ينتهي بل لن ينتهي، فالمسألة محكومة دوما بسفسطائية العبث غير المجدي وبلا نتائج حول حرية الرأي وسيادة الدولة! لكن، علامة السؤال الكبيرة، والتي تتبعها علامات تعجب أكبر، تقف خلف الجزيرة وآلية استثمار الخبر في ماكينة التهويل والتحشيد والتجييش ضد الأردن، ليقوم غسان بن جدو شخصيا بإدارة حوار فضائي تم الإعلان عنه مسبقا وبشكل مكثف - في سياق عملية تحشيد الجماهير العربية- وكل هذا بهدف استهداف الأردن.ماذا لو كان مراسل الجزيرة صاحب الابتسامة غير المرئية وليد العمري قد صودرت منه في مطار بن غوريون أشرطة تصور رئيس الوزراء القطري في مستجمه الإسرائيلي، يشرب العصير مع سياسيين إسرائيليين؟ هل ستعمل الجزيرة على الفعل ذاته؟ قبل قصة الأشرطة المصادرة، نقلت الجزيرة- مفترضين براءة النقل- عن معاريف الإسرائيلية خبرا عن زيارة مرتقبة للملك عبدالله الثاني إلى إسرائيل!!ورغم عادية الخبر المتسق مع تحرك دبلوماسي عربي متفق عليه لتحريك عملية السلام وتفعيل المبادرة العربية المتفق عليها أيضا في مؤتمر القمة الأخير(قطر كانت حاضرة)، إلا أننا سنفترض أن الخبر يجب نقله ونشره بشكل متواصل ولافت على شريط الأخبار أسفل الشاشة، ألا يفترض أيضا ما دام الخبر مهما لمطبخ تحرير الأخبار أن تتم معالجته بمهنية عبر مكتب الجزيرة في عمان، بسؤال الجهات المسؤولة عن صحة الخبر من عدمه، وأسباب الزيارة وغاياتها، فقط من أجل اكتمال مقومات الخبر وبناء توازناته المهنية؟ الجزيرة لم تفعل ذلك!! وبتصرف يخلو من أي براءة أو حسن نية، قامت المحطة الفضائية وعاصمتها الدوحة باتباع الخبر على شريط الأخبار بإعلان خبري عن نية الجزيرة مناقشة زيارة الملك عبدالله الثاني لإسرائيل في برنامجها التفاعلي ما وراء الخبر!! يعني يا جماهير يا عربية، يا مشاهدين يا أعزاء وغير أعزاء تفضلوا واشبعوا ردحاً!!! ...!! الملك عبدالله الثاني إن قرر زيارة إسرائيل، فهي زيارة تأتي في سياق التفويض العربي الجماعي من لدن مؤسسة القمة العربية، وهو تفويض للشقيقة الكبرى مصر، وللأردن من أجل تفعيل المبادرة العربية والتي أقرتها القيادات العربية، وفي مؤتمر قمة عربي (والله قطر كانت مشاركة به)، والأجدى خبريا أن يتم التأكد من مصداقية الصحيفة الإسرائيلية وخبرها المنشور قبل بثه، ومن ثم التصرف بعد ذلك على أسس مهنية بما يتلاءم والخبر أيا كان.

إن التحرك الأردني مثله مثل التحرك المصري، حاصل جمع ما فوض به العرب مصر ثم الأردن، وليس تحركا إرتجاليا منفردا، مثل التحرك بإقرار فتح مكتب تمثيلي تجاري في إطار تمثيلي درامي!!

لماذا لا تبث الجزيرة خبرا عن زيارات (غير رسمية) لمسؤولين قطريين وليس في غاياتها أي منفعة عربية، ولماذا لاتناقش مع الجماهير العربية معنى تلك الزيارات بدل التنافخ شرفا والتنطح بلا معنى؟ لماذا لا تبث الجزيرة ندوة متخصصة بمشاركة الجماهير أيضا عن تقرير التنمية العربي، ومعدلات الفقر والجوع والحرمان في العالم العربي، وربطها بمن يشترون أغلى شقة في العالم في ضاحية هايدبارك اللندنية؟ لماذا لا تعمل الجزيرة وعاصمتها الدوحة على مناقشة الغليان الداخلي في قطر بين إعلامييها وعلى رأسهم السيد أحمد علي رئيس تحرير الوطن القطرية، وغضبه المسفوح كتابة على الجزيرة التي تتحكم بها (مافيا خنفرية) على حد قوله وبقلمه.

مرة أخرى..

مصادرة الأشرطة، سجال عقيم، بين من يؤمن بسيادة الدولة - وهذا حق شرعي- وبين المطالبين بحريات إعلامية وحريات رأي- وهذا حق شرعي أيضا-! إنما القصة بالغايات التي تقف وراء القصد، والمقاصد في تلك الحالة غير صلبة، تماما كالغاز المسيل.

mowaten@yahoo.com






  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :