facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حزب الميثاق الوطني .. رهان المستقبل


د. طلال طلب الشرفات
24-09-2021 10:55 PM

في ضوء مخرجات اللجنة الملكية للتحديث والتطوير وتبني أرضية قانونية وسياسية لقانوني الانتخاب والأحزاب وما يرافق ذلك من تعديلات دستورية تفضي إلى السير بخطوات حثيثة نحو تشكيل الحكومات البرلمانية من خلال تنافس برامجي بين القوى الوطنية في الوسط واليسار واليمين تغادر كل مساحات المراهقة الحزبية والمحاولات البائسة للوصول إلى البرلمان في ظل تحديات قانونية وسياسية غلفتها الهويات الفرعية والعمل الفردي في العقود الثلاثة الماضية، وفشلت في إقناع الرأي العام في جدوى وجديّة تلك المحاولات.

حزب الميثاق الوطني- تحت التأسيس - حزب برامجي وسطي ديناميكي يسعى لتجميع ولم شمل القوى الوطنية الوسطية كتنظيم سياسي يؤمن بثوابت الدولة الأساسية ومضامين الدستور بل يحاول أن يلامس يسار اليمين ويمين اليسار لمحاولة استيعاب الغاضبين أو المترددين في تبني برامج تلك التيار ويحاول أن يقدم صورة جديدة للعمل الحزبي التقليدي الذي لم يرتقي إلى مستوى آمال وتطلعات الناس، ويأمل في تشكيل قاعدة عريضة تستوعب حاجات الناس وتشتبك إيجابياً مع الملفات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية العالقة.

يؤمن الميثاق الوطني بالحراك الداخلي الإيجابي والنقد المشروع، وقبول الآخر والاختلاف في المتغيرات دون خلاف، والأهم أنه يتجاوز الاشخاص في بنيته الهيكلية أو تمثيله المستقبلي من خلال المشاركة السياسية وخوض غمار المنافسة في البرلمان والنقابات والبلديات والاتحادات الطلابية أو النوعية وكل الهيئات المنتخبة، ويسعى لوضع حلول اقتصادية واجتماعية من خلال التشريعات والسياسات والقرارات بشكل مباشر أو غير مباشر.

يحاول الميثاق الوطني فتح حوارات مع الأحزاب الوسطية التي تحمل ذات الأهداف والرؤى والثوابت الوطنية من خلال الاستيعاب الفردي للأعضاء أو بعضهم بعيداً عن الأجنحة التي ستنهك العمل الجماعي أو التحالفات الهلامية الهشّة التي ستشوه ملامح العمل الحزبي الجادّ المنظم؛ لأن المسؤولية الوطنية تتطلب ارتفاء الجميع إلى مستوى التحديات الوطنية الملحّة التي تحدق بالوطن بعيداً عن الرغبات الشخصية والآمال التي تخالف متطلبات العمل الجماعيي وثوابت الأخلاق الوطنية وثوابت الدولة العليا.

الميثاق الوطني المحكوم بقواعد السلوك الوطني الرصين يضم نخبة من الشباب ورجالات الدولة وأعيان الوطن ونوابه المؤمنين بقاعدة الفصل بين الخاص، والعام والمدركين لتحديات الوطن يحاول أن يشكل حالة إيجابية في الحراك السياسي المنضبط الذي يليق بمضامين التحديث والتطوير ويعكس دعوات جلالة الملك المعظم في وجود تيارات قوية تغادر حالة الزحام في عدد الأحزاب وتتنافس في خدمة الوطن بصورة تحترم تطلعات الأردنيين في الرفعة والتقدم والبناء.

آن الأوان أن نتخلص من حالة التردد الشعبي في الإنضواء تحت مضامين العمل الحزبي الجماعي المنظّم بل آن الأوان أكثر للتخلي عن الهويات الفرعية لصالح الهوية الوطنية التي توّحد الأردنيين في مسار واحد وهو خدمة الوطن الغالي من أقصاه إلى أقصاه.
وحفظ الله وطننا الحبيب وشعبنا الطيب وقيادتنا الحكيمة من كل سوء.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :