facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





رئيسة وزراء لم لا ؟


ادم درويش
22-06-2022 08:29 PM

من باب العصف الجنوني ربما يخطر في البال سؤال : لماذا لم تتسلم امرأة رئاسة الحكومة الاردنية .. وهل يعقل اننا ندخل المئوية الثانية من عمر الدولة ولم يستطع الصندوق من تهيأة سيدة لتقود حكومة ..؟ ام ان هناك خشية من خوض التجربة في بلد ولّى معارض للحكم المنصب وتولى ابناء خريجي الجفر رئاسة الوزارة ودرزي (اول رئيس وزراء في البلاد) وجنسيات ليست من منبت اردني وما الى ذلك من عجائب المناصب وغرائب المواقع ..

مرت على البلاد شخصيات نسوية رائدات في العمل الحزبي والسياسي والمالي والاجتماعي وغيره وتبوأن مراتب متقدمة لم تؤهلهن لتسلم موقع الوزارة الاول رغم حضورهن الطاغي على الساحات وتولين وزارات ومواقع نيابية وحظين بأمكنة مهمة ومنهن ديبلوماسيات رفيعات الا ان صاحب القرار والدولة العميقة كانت تخشى توليهن المنصب خشية ان "يفعطن" حسب المصطلح المحلي الدارج..

السيدتان المؤهلتان لتولي الرئاسة حسب مؤرخ محلي ليلى شرف وتوجان فيصل لكن سبب عدم ترشيحما انهما من خارج الصندوق ولعبة الحكم وملعب الدائرة ..

اما وجهة نظر المؤرخ في عدم اختيار شخصية مثل ريما خلف فكان انها لم تكن تلعب في المربع الداخلي وقلبها معه.

يرى البعض ان انعام المفتي وريم بدران و اميلي وليلى نفاع وعبلة عماوي وسهير العلي وعبلة ابوعلبة ورلى الحروب ومها الخطيب والمرحومة اسمى خضر وهالة زواتي وسمر كلداني وناديا الروابدة والقائمة تطول من السيدات الفضلاوات كن مؤهلات لمواقع قيادية لكن ليس للمنصب الاول.

سألت رئيس وزراء مخضرم : لماذا لم يجد الاردن الرسمي رئيسة وزراء مؤهلة لهذا الموقع .. فقال : بسهولة اقول لك ان صاحب القرار لم يجد للان واحدة تحمل هذا المنصب ولو وجد لفعل ...

وفاء بني مصطفى فلاحة بسيطة لكن اذا عملنا على تأهيلها خلال السنوات الخمس القادمة قد تكون اول وزيرة تشغل منصب الرئيس ضمن المواصفات المطلوبة شريطة ان لا تغمس خارج الصحن .. يقول قائل ... فهل تتفقون مع هذا الرأي ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :