facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





من ماني إلى هالاند .. قصة منجم كروي ملأ ملاعب أوروبا بالنجوم


29-06-2022 05:30 PM

عمون - تتبارى معظم الأندية لشراء نجوم كرة القدم بشكل مستمر، غير أن بعض تلك الأندية يأخذ طريقا آخر، فيعمل على صناعتها وتقديمها للملاعب.

ولا شك أن أحد أبرز تلك الفرق هو ريد بول سالزبورج النمساوي، الذي يتحول كل شيء يلمسه تقريبا إلى ذهب، فيشتري بسعر بخس ويبيع بأعلى الأثمان، ويستثمر في لاعبين شباب يرحلون نجوما.

ريد بول سالزبورج هو أهم مصدر لفرق الدوري الألماني من اللاعبين، ما جعل خزائنه تمتلئ بالمال، فخلال آخر 9 مواسم، حقق النادي النمساوي عائدات وصلت لـ513.17 مليون يورو، بفائض ميزانية 342.04 بفضل الصفقات.

وخرج من منجم سالزبورج لاعبون من العيار الثقيل، مثل النرويجي إيرلينج هالاند، والسنغالي ساديو ماني، ودومينيك سوبوسلاي وكيفن كامبل وكريم أديمي وأمادو هايدرا ونابي كيتا، وجميعهم انضموا للنادي مقابل مبالغ شبه رمزية، ثم باعهم النادي السويسري لاحقا بالملايين.

ولا يعد الصيف الجاري استثناء، فقد برز سالزبورج خلال موسم الانتقالات بفضل جودة اللاعبين الذين يبيعهم للأندية الأوروبية الراغبة في تعزيز صفوفها، وقد حقق بالفعل 76.44 مليون يورو حتى الآن وقبل وقت كبير من إغلاق باب الانتقالات.

ويعد ليدز أحد أهم زبائن سالزبورج، حيث حصل على خدمات برندان آرونسون وراسموس كريستنسن مقابل 45.84 مليون يورو، ولجأ بروسيا دورتموند أيضا إلى سالزبورج كي يعوض رحيل هالاند الذي كان قد ابتاعه من النادي النمساوي قبل أعوام، لكن اللاعب النرويجي فضل الانتقال إلى مانشستر سيتي.

بالتالي، استعان دورتموند مجددا بسالزبورج الذي مده بكريم أديمي الذي سجل الموسم المنتهي 23 هدفا، وعمره 20 عاما فقط.

وبعد شرائه لهما بسعر منخفض للغاية، يرحل كل من داركو تودوروفيتش (جروزني) وياسبر فان دير فيرف (بادربورن)، ووصل إجمالي قيمة اللاعبين في سوق الانتقالات إلى 600 مليون يورو، وفقا لموقع (ترانسفير ماركت) المتخصص.

ويعد هذا هو النسق العام الذي تجرى به الأمور داخل نادي سالزبورج، فكل صيف منذ موسم 2014-2015، يأتي ميزان المبيعات والمشتريات من اللاعبين إيجابيا.

ومن أشهر وأضخم الصفقات التي أجراها النادي يظهر باتسون داكا الذي انتقل إلى ليستر سيتي مقابل 30 مليون يورو، ودومينيك سوبوسلاي مقابل 22 مليون يورو إلى لايبزيج الذي حصل أيضا على نابي كيتا مقابل 29 مليون، فضلا عن هالاند إلى دورتموند مقابل 20 مليونا، وماني إلى ساوثامبتون مقابل 23 مليونا.

السر وراء هذا النجاح يبدو سهلا، لكنه في الحقيقة يتطلب مجهودا مضنيا، سواء من حيث استكشاف المواهب ثم صقلها ومنحها فرصة التألق، ثم بيعها بمبالغ ضخمة لكبرى الفرق الراغبة في الحصول على خدماتها.

(العين)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :