facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حّيا الله الأمن وهمة رجاله


د. عاكف الزعبي
21-10-2018 12:22 PM

ننسى بعضاً من ابنائنا فيضلون ويعتدون على ارواح الناس وممتلكاتهم ويعيثون بأمن البلاد ويشغلون دوائر الامن ، وعندما تلاحقهم قوى الدرك والامن العام وتلقي القبض عليهم نتذكر انهم ابناءنا وابناء عمومتنا فنحتج على قوى الأمن ونشعل الاطارات لاغلاق الشوارع وننصب الصواوين للتضامن معهم .

حصل هذا كثيراً ولا يزال يحصل في اكثر الحالات المشابهه حتى ان بعض العائلات والعشائر انتصرت لأبنائها الذين كادوا ان يحولوا سرقة السيارات الى جريمة منظمة واطلقوا الرصاص على رجال الامن . ثم لا نتردد بعد ذلك عن توجيه اللوم للاجهزه الامنية ومطالبتها بمضاعفة الجهود للقضاء على كافة مظاهر الاخلال بالأمن اينما وجدت وفي كل وقت.

لنحمد الله على جيش استطاع ان يحمي الوطن باقتدار مميز في ظل اقليم لا يزال يلتهب منذ سبع سنوات . وعلى مخابرات حفظت الأمن الوطني بمستوى لم تبلغه دولة في الاقليم . وعلى درك تصدى ليل نهار وفي اصعب الظروف لكل محاولات الخروج على القانون والاعتداء على الممتلكات العامه وحافظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم وسير الحياة العامه وصرف جهداً على فض الخلافات بين المواطنين .

كذلك الحال بالنسبة لوزارة الداخلية والأمن العام بكافة مرتباته من شرطة وأمن وقائي وأمن جنائي ومكافحة مخدرات التي اثبتت حضوراً فاعلاً في ظروف غير عاديه . وقد بلغ الدفاع المدني بدوره مستوى بات يقارن بما لدى الدول المتقدمة من ادارة وتجهيزات وفعالية في اداء الخدمات للمواطنين .

الواجب الوطني يقتضي منا اليوم ان نقف جميعاً صفاً واحداً خلف جيشنا ومخابراتنا وقوات الدرك ووزارة الداخلية والامن العام بكافة مرتباته ومديرية الدفاع المدني . وان نكون عوناً لها لخدمة أمن الوطن والمواطنين دونما أي تردد .

هذا الواجب لا يكفي ان يقتصر الافصاح عنه وابرازه وتحفيزه في برامج الحكومة والاعلام الرسمي بل من المطلوب والضروري ان يكون جزءاً اساسياً على اجندة المؤسسات الاهلية وفي مقدمتها الاحزاب والنقابات العمالية والمهنيه والاعلام الخاص .

ولنتذكر دوماً في كل ذلك الابطال من شهداء المؤسسات الأمنيه بتخليد ذكراهم ورعاية أسرهم بما يليق بتضحيات الشهداء وعطاء أهلهم .

حمى الله الاردن




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :