facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشعب والحكومة ثقافة متقاربة


د. عاكف الزعبي
21-01-2019 12:37 PM

عديدون من نشطاء التواصل الاجتماعي ينشرون فيديوهات عن زعيم أوروبي يتنقل في حافلة عامه ، أو زعيمة اوروبية تنقل ابناءها الى مدرستهم بسيارتها الخاصه ، ويريدون للقيادات الرسمية الاردنية التمثل بهم . وكأن الاردن دولةً بمستوى السويد أو هولندا مثلاً أو كأن مجتمعنا ومواطننا بمستوى المجتمع والمواطن في السويد وهولندا .

هل نريد للمجتمع الاردني والدولة الاردنية كما هما عليه اليوم وزراء ومسؤولين مثل نظرائهم في دول اوروبا ؟ لنعلم إذن أن وجود مثل هؤلاء القاده والمسؤولين في الاردن لن يتحقق الا اذا اصبح المجتمع والمواطن الاردني مثل نظرائهما في اوروبا .

هل نريد الاردن دولة علمانيه مثل دول اوروبا ؟ حسناً .. فلنرفع اصواتنا وننادي بذلك . هل نريد الاردن دولة مدنيه يحكمها القانون ؟ حسناً ايضاً .. فلنفعل ذلك بحدود الدور المطلوب منا .

المقارنة في الاداء والسلوك لا تكون فقط بين قياداتنا وقيادات اوروبا ، وانما بين الاداء والسلوك بين شعبنا وشعوب اوروبا ايضاً حتى تكتمل الصورة ولا يصبح الطرح انتقائياً .

العدل ان تكون المقارنة بيننا وبين الدول العربية ، او بيننا وبين الدول المتماثلة معنا في مستوى التقدم. كيف تجدون ترتيبنا قيادة وحكومة وشعباً مع سوريا ومصر والعراق والسعوديه والمغرب والجزائر ؟

لماذا نشيح عن مقارنات تُسجل لصالحنا ونذهب للمقارنة مع دول بيننا وبينهم قرنان او ثلاثة قرون من التقدم على الاقل . لنتذكر أن مهمة الارتفاع بمستوى الدولة والمجتمع ليست حصراً بالحكومات وانما هي مسؤولية الشعوب ايضاً .

صحيح ان حكومتنا مقصرة في الاداء السياسي والانجاز التنموي وفي قوة تطبيق القانون وعدالة تطبيقه وفي محاربة الفساد ، لكنه صحيح ايضاً ان نسبة كبيرة من المواطنين مقصرة في مستوى مواطنتها الى حد كبير . ولا داعي للتذكير بالممارسات السلبية التي يمارسها اغلب مواطنينا دون تخل عنها رغم استنكارنا اليومي لها .

الحكومة والشعب على سوية اداء متقاربه . وكل يغرف بمغرفته من قدر واحد وثقافة واحده . فلماذا نتوقع مخرجات لمغرفة الحكومة افضل بكثير من مخرجات مغرفة الشعب ؟

بالمناسبه ..هل ينتخب الناس نواباً ومجالس بلديه افضل كفاءة وأداءً وحضوراً من الوزراء والاعيان والمسؤولين الذين تعينهم الجهات الرسمية ؟ وهل يعتمدون في انتخابهم لممثليهم معايير افضل من تلك التي تعتمدها الجهات الرسمية في تعييناتها؟

لا خلاف ان للحكومة دوراً اساسياً في التربية الاجتماعية والحد من المخالفات بتطبيقها للقانون ، لكنها ليست وحدها فقط التي يتوجب عليها القيام بكامل واجبات التربية الاجتماعية ، أو تحمل كامل مسؤوليةً التخلص من كافة مظاهر التراجع الثقافي في حياة المجتمع من سلوكيات وعادات متخلفه ومخالفات للقانون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :