facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يوم ان صار لنا دولة .. الاردن ابو استقلالين


د. عاكف الزعبي
26-05-2019 02:29 PM

لو لم تكن دولة الاردن لما سلم الاردن من مؤامرة وعد بلفور المشؤوم . انبثاق الاردن الدولة مثل تحريراً لارض عربية من المشروع الصهيوني وميلاد دولة في آن معاً في لحظة تاريخية فارقه جعلت من استقلاله لاحقا استقلالين .

مع ان الاردن صار بذلك (ابو استقلالين) وهو الى اليوم كذلك وسيبقى على الدوام ، الا ان خصوم نظامه لاحقوه كما لو انه دون غيره الذي كان نتاج سايكس بيكو . فهل ارادوا ان يظل تحت مظلة وعد بلفور ؟ ام رغبوا ان ينضم الى جوقة اصحاب الشعارات البراقه التي قادت الامة الى هزائمها ؟

منذ يومه الاول عند مقدم الملك المؤسس ظل الاردن وفياً لنهضة العرب التي قادها الشريف حسين . وبقي عروبياً في تكوينه وطموحه . شارك في بنائه العروبيون الذين عملوا مع الشريف حسين ، ورافقوا فيصل الاول الى دمشق من الحجازيين والعراقيين والسوريين والفلسطينيين . وصار لاحقاً وإلى اليوم ملاذاً لكل عربي استجار به من ضيم اهله او شرور الاعداء .

يوم ان الغيت المعاهدة البريطانيه في 25/5/1946 وصدرت وثيقة الاستقلال عن المجلس التشريعي تم ولادة المملكة الاردنية الهاشمية دولة نيابية ملكية وراثية دستورية بعقد اجتماعي وشرعية مستحقة لنظامه السياسي الملكي .

عقود سبعة مرت على الاستقلال ، وعقود عشرة عل تأسيس الدولة الاردنية لم يكن عقد منها بلا واحد او اكثر من التحديات . لكنها مضت في مواجهتها الواحد تلو الآخر . وفي كل مرة لم تكن تنظر الى الخلف بل كانت دائماً تنظر للامام . حققت نجاحات ومرت باخفاقات غالطت طموحات الاردنيين لكنها هانت امام مسيرة وطنية حفظت للاردن أمنه واستقراره وقدرته على تجاوز تحديات كان بعضها وجودياً ، وغيرها تم تحويل بعضها الى فرص للتعلم والتقدم والانجاز في كافة الميادين .

نحتفل اليوم بدولة عمرها مئة عام ، وباستقلال عمره ثلاث وسبعون عاماً غرس جذور الوطن وصلّب عوده بما يكفي لمواجهة تحدٍ قد يكون الاكبر في تاريخ بلدنا . صفقة القرن الامريكيه الصهيونية تطل بإملاءاتها استهدافاً لفلسطين والاردن في ظروف عربية واقليمية ودولية غير مواتيه . انه امتحان الاردنيين واشقاؤهم الفلسطينيين في جبهتهم الشعبية والرسمية المشتركه. وانها فرصتهم لافشال ما يُدبر لهم بوعي كامل وثقة مطلقة ووحدة جامعة وصبر لا يلين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :