facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مشاركة الاردن في مؤتمر البحرين


د. عاكف الزعبي
29-05-2019 02:17 PM

القرار السياسي يؤخذ بناء على تقدير موقف دقيق، وتتولاه سلطة مسؤولة تتحمل تبعاته كاملة. ويفترض انها تملك من المعلومات المتعلقة بموضوع القرار اكثر من غيرها. ما يتيح له قدرة على التحوط لكل الاحتمالات وتقليب اكبر عدد من البدائل الممكنة واستعراض نتائجها.

ذهاب الاردن الى مؤتمر البحرين من عدمه قرار مصيري سيتم اتخاذه في ظل ضعف عربي استثنائي، يُضاف اليه انقسام عربي رسمي، وظرف سياسي وأمني اقليمي ملتبس على وقع حروب وتهديدات ارهابية واستقطابات دولية.

وفي ظرف الاردن الخاص لا يملك صانع القرار أوراقاً كافية بين يديه تسند موقفه وحواره ومفاوضاته مع بعض الاشقاء العرب ولا مع اصحاب صفقة القرن. ما يملكه فقط هو سداد رأيه تجاه حقوق الشعب الفلسطيني والالتفاف الوطني حول القيادة فيما تبديه من تحفظات واضحة على ترتيبات صفقة القرن بما يتماهى مع الموقف الوطني العام.

الظرف الدولي والا قليمي، والعربي بشكل خاص، والاردني بشكل اكثر خصوصية لا يترك لمركز القرار الاردني مجالاً واسعاً للمناورة حول الطروحات المعروضة والحوارات الجارية بشأنها. وقد يضعه ذلك مجبراً في موقف من يتراجع خطوة على امل استعادتها لاحقاً أو يكسب بها وقتاً لتقليل الخسائر.

موقف الاردن لا بد وأن يُدرس بعناية فائقه تستوجب ان يقلّب ما بين يديه من اوراق وبدائل، ويتحوط لتبعات وعواقب مواجهة محتملة مع مصر والسعودية والامارات، فضلاً عن المواجهة المؤكده مع الادارة الامريكيه . وقد تبرز ضرورة اخرى لعدم التعجل في اتخاذ القرار اذ قد يستجد ما يعفي الاردن من ذلك مثل تأخر او تعثر انعقاد المؤتمر او استطالة اعماله وربما فشلها بسبب مواقف لدول مؤثره في مقدمتها الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين واليابان .

غياب فلسطين عن المؤتمر قرار وطني صائب كما هو رفضها للصفقة جملة وتفصيلاً في كل الاحوال.

لكنه ليس من الضرورة ان يُقاس غياب الاردن عن المؤتمر بذات المقياس . فقد يكون لحضور الاردن اذا ما تم بعض الفوائد مثل اعادة طرح وجهة نظره والتعرف اكثر على تفاصيل ما يدور في اذهان الذين يقفون خلف المؤتمر وبماذا يفكر العرب المشاركون فيه وهو ما قد يفيد الموقف الفلسطيني في الايام القادمه .

هام جداً ان يُعطي صاحب القرار هامشاً مناسباً من الحريه . المسارعة الى رفض المشاركة في المؤتمر سوف يربك صاحب القرار ويضع عقبة مبكرة في وحدة الموقف الوطني . ففي مثل الظرف الصعب والاستثنائي العربي والاردني الحالي ينبغي التفكير برأس هادئه والتروي في اتخاذ القرار أو في الحكم عليه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :