facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثقافة الفساد لدى المواطنين


د. عاكف الزعبي
29-07-2019 12:21 PM

جميعنا نتحدث عن الفساد في اجهزة الدولة الرسمية لكن أحداً منا لا يجرؤ على التحدث عن فساد المواطنين الذين يفوق فساد الحكومة باضعاف .

مناسبة الحديث ما اعلنته الجهة المسؤولة بالامس القريب عن ان 60% من الطاقة الكهربائية في منطقة الشونه الجنوبيه يتم استجرارها بصورة غير شرعية وقس على ذلك سرقة المواطنين للمياه لاستخدامها في منازلهم ومزارعهم وتجارة بيعها حيث تقدر الجهات المعنيه ان 25% من المياه البلديه يتم سرقتها .

المواطنون يعلمون تمام العلم ايضاً ان ما لا يقل عن 25% من ضريبة المسقفات ورسوم تسجيل الاراضي والعقارات ومناقلتها لا تصل الى الخزينه بتواطؤ بين المواطنين والموظفين .

التهرب الضريبي قصة معقدة اخرى يتولى المواطنون إفساد الموظفين او الاذعان لفساد الموظفين لتذهب مئات الملايين الى جيوب المتهربين خسارة على خزينة الدوله .

التهرب الجمركي يماثل بدوره التهرب الضريبي نسبياً لتذهب عشرات الملايين أيضاً الى جيوب المهربين إفساداً للموظفين او اذعاناً لفسادهم .

كيف يمكن ان نفسر وجود السوق الموازي في الاقتصاد ( غير الرسمي ) غير انه ايضاً عمل من المواطنين للتهرب الضريبي من ناحيه ، وهروب من ترخيص منتجاتهم وخدماتهم للمواطنيين مما يلحق الضرر بمصالح المواطنين الذين يتلقون تلك المنتجات والخدمات .

واخيراً حتى المزارعين الذين نقدر جهودهم ومساهماتهم ونتعاطف معهم يقوم الكثيرون منهم بغش الخضار والفاكهه التي يوردونها للاسواق بطبقة من المنتجات التالفه في اسفل الصندوق .

على الرغم من كل ما سقناه من ظواهر فساد في ثقافة المواطنين ودورهم في ممارسة الفساد وانتشاره ، لكننا لا ننكر في الوقت نفسه مسؤولية الحكومة في تطهير ثقافة المواطنين من الفساد حتى لو اقتضى الامر قيادتهم لاحترام القانون باشد العقوبات والحزم التام في تطبيقه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :