facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حروب اليمن المعاصرة الثلاث


د. عاكف الزعبي
30-10-2019 03:54 PM

ثلاث حروب معاصرة عاشها اليمن اطرافها السعودية ومصر وايران . الحرب الاولى كانت بينه وبين السعودية في العام 1934 سببها خلافهما حول نجران فكل من البلدين يعتقد انها جزء من اراضيه .

دخلت القوات السعودية ارض اليمن واحتلت ميناء الحديده وتعثرت القوة المتجهة لصنعاء ودامت الحرب شهرين وعدة ايام . وانتهت بالصلح الذي وافق بموجبه الامام يحي علي جلاء القوات اليمنيه عن نجران وهو الشرط الابرز للسعودية لعقد الصلح .

من ابرز وأطرف ما استدعته هذه الحرب ان شكل المجلس الاسلامي الأعلى في فلسطين حينها وفداً للتوسط في الصلح بين البلدين وحقق نجاحاً في ذلك . ضم الوفد الحاج امين الحسيني (فلسطين) والامير شكيب ارسلان ومحمد علي علويه (لبنان) وهاشم الاتاسي (سوريا) ولم يتمكن ياسين الهاشمي ونور السعيد (العراق) من الالتحاق بالوفد .

حرب اليمن الثانية بعد نحو من ثلاثين عاماً في 1963 عندما قام عبدالله السلال بالانقلاب على الحكم الامامي فوقف عبد الناصر بقواته الى جانبه ووقفت السعودية تحارب القوات المصرية في اليمن ولم تتوقف الحرب الا في العام 1967 عندما شنت اسرائيل حربها على مصر وسوريا والاردن واضطرت مصر لسحب قواتها من اليمن . وكان ان استمر الحكم الجمهوري فيها حتى الحرب الثالثه .

الحرب الثالثة بين السعودية وايران على ارض اليمن والطرف اليمني فيها هم الحوثيون الذين تساندهم ايران التي باتت تحكم العراق ولبنان وتسعى لحكم سوريا واليمن . لا تزال الحرب مستعره منذ العام 2015 وتقف الامارات العربية المتحدة الى جانب السعوديه التي تساند الرئيس هادي الرئيس الشرعي الذي جاء الى الحكم بتسوية قادتها السعودية انهت حكم الرئيس على عبدالله صالح الذي اطاحت به ثورة شعبية مثلت جزءاً من ثورات الربيع العربي التي تم اختطافها . ثم ما لبث ان استولى الحوثيون على السلطة في اليمن واعادوا صالح للحكم قبل ان يختلفوا معه ويقتلوه . وما تزال الحرب تنهك السعودية وايران وتعيث تدميراً باليمن حتى اليوم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :