facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حفل يهودي صهيوني في البيت الابيض


د. عاكف الزعبي
01-02-2020 04:41 PM

مثل حفل هابط الاخراج بكل المقاييس بدا الاعلان عن خطة ترمب وشريكه نتنياهو . مجموعة من المصفقين الصهاينه والامريكان المتصهينين يغمرهم الفرح ولا يتوقفون عن التصفيق لصاحبيهما .

هكذا بدا ترمب ونتنياهو في حفلهما كشخصيتين مبتذلتين امام حفنة من المصفقين . واثناء التصفيق يتصافح الرجلان اكثر من مره وبشد الايدي ، ويربت ترمب على كتف نتنياهو ، ولم ينس ان يغمز له بعينه في نظرة صبيانيه كأنما يقول له لقد نلنا منهم .

كل من الرجلين تلاحقه فضيحة داخلية يريد ان يهرب منها للأمام ، وكل منهما تنتظره انتخابات يريد ان يتكسب من الخطه المشؤومه لتكون سلماً يصعد عليها في انتخاباته القادمه .

تصرف ترمب كإسرائيلي صهيوني من الدرجة الاولى فقدم هدية اضافيه لصديقه نتنياهو وليس في ذهنه غير هروبهما من فضائحهما ونجاحهما في انتخاباتهما القادمه . ولأجل هدفه لن يتردد عن فعل اي شيىء يساعد على تحقيقه .

سقوط مدوٍ لإدارة ورئيس ما يفترض انها اكبر ديمقراطيه في الغرب وقائدةً لما يسمى بالعالم الحر وهو يقف ليخاطب نفسه وصديقاً له بدل ان يخاطب الشعوب بما يليق باسم امريكا الدولة الاغنى والاقوى في العالم .

بمثل ادارتها الحاليه سوف تبقى الادارات الامريكيه كما هي في ذاكرة العالم بين جرائمها السوداء بحق شعوب امريكا الجنوبيه ، وفظائعها في فيتنام وجنوب شرق آسيا ، وحليفة لعدو العرب الاول الصهيونيه العالميه وكيانها الاسرائيلي .

بعض العرب حضروا حفل التصفيق ، وبعضهم صرح مؤيداً لخطة ترمب ، وبعضهم اكتفى بالصمت ، او تكلم دون ان يقول شيئاً ، فمتى لم تكن الكيانات العربيه هكذا ؟ وحدهما الاردن وفلسطين تكلمتا بلسان عربي .

هي المحصلة النهائية للحاله العربيه ، الاردن وفلسطين يقفان وحدهما في وجه امريكا والصهيونيه العالميه ووليدتها . حالة تنذر بفصل جديد من الصراع والدماء وتأجيج التطرف الى ان يبلغ العرب صحوتهم ويجبرون امريكا والعالم على سماع صوتهم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :