facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تغيرنا كورونا ؟


د. عاكف الزعبي
03-04-2021 11:36 AM

في حياة المجتمعات لكل ظرف وزمان ثقافته التي يكتسبها المجتمع وتتسيد على سلوكه . ثقافات مختلفه باختلاف الظرف المعاش تظهر وتسود ثم تتغير ليسود غيرها ، وهكذا حيث التغير هو ثابت الحياه الدائم والوحيد .

مثل باقي الاحوال فإن لحال الصحة المجتمعيه ثقافتها ولحال المرض المجتمعي ثقافته . في الوباء تتوقف ثقافة الانشغال عن المرض لجهة الانشغال فيه . ويستنفر الجهاز المناعي للمجتمع لمواجهة الحال المستجد في مواجهة هي الاصعب لانها تنشد تغيير سلوك المجتمع إلى سلوك مختلف من أجل مكافحة الوباء .

ابرز الاهداف المنشوده في مواجهة الوباء هي تلك المتعلقه بالتخلص من مسلكيات غير صحية إلى اخرى صحيه تركز على اجراءات الوقايه مثل الاهتمام بالنظافه وتجنب الاختلاط ، والتخلي عن العادات والمسلكيات غير العمليه المستنزفه للوقت والجهد والمال والتي غالباً ما تكون مصحوبه بحضور بشري كثيف .

محلياً ينبغي أن نكون قد تعلمنا دروساً هامة من وباء كورونا ، ما يجعل السؤال مشروعاً عن مدى إتعاظنا من هذه الدروس وما تركته من اثار صحية واقتصادية واجتماعية بالغه ، وعن ما سوف نحمله معنا من سلوكيات ايجابية واجبة الاتباع في المستقبل بعد انتهاء الوباء سواء في حال الصحة أو في حال المرض ، وما سوف نتخلص منه من عادات اجتماعية لا طائل منها .

فهل سنودع عادة التقبيل الفائض عن الحاجه بعد ان نودع الجائحه ؟ وهل سنودع مراسم الدفن والعزاء التي اعتدنا عليها قبل الوباء ؟ هل سنتخلى عن انماط الاحتفال بالافراح المكلفه والمرهقه ؟ وهل نتوقف عن جاهات طلب النسب والمبالغه في اعدادها ؟ وهل سنلجأ إلى وضع الكمامه عندما نتعرض للانفلونزا الموسميه حماية لمن نخالطهم في اي مكان او مناسبه .

الشعوب الحيه تحول التحديات إلى فرص بالاستفاده والاتعاظ من دروس التحديات . فلعل دروس كورونا تكون مدعاة لنا للاستفاده والاتعاظ ، وعسى أن يكون في ضررها حاضراً منفعة في المستقبل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :