facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في غياب الحلول ..


03-05-2013 09:50 PM

إقرار خدمة العلم حل مستعجل ومبتور عن سياق الحل الجذري لمشاكل الشباب والعنف في الأردن.

خدمة العلم، واجب وطني محترم في أي بلد، وإقرارها وعدمه يجب أن يرتقي إلى مستواها الكبير، لا أن تكون ورقة لعب يتم التلويح بها في عبث لا يليق.

قبل الحديث عن إعادة تفعيل قانون خدمة العلم، يجب أن نتحدث عن نظام تربية وتعليم تمت غربلته بالمشاريع والمبادرات التافهة التي لا تتفق وبنية المجتمع الأردني...

وهذا لا يكفي أيضا، فالواقع الأردني مليئ بثقوب وعيوب راكمتها قرارات وأحكام غبية طوال سنوات..
العشائرية ليست هي المذنب كما قد يروج البعض، على الأقل لم يعد غير العشائرية حلا للأزمة حاليا بعد انكشاف ضآلة دور الدولة ومؤسسات المجتمع المدني..

وأنا لا أروج للعشائرية ولا للقبلية، بل أدعو إلى إحلال سليم للدور المديني والمدني في المجتمع..وبالتوافق لا بقرارات همايونية رخامية..أما أن تعبيء الفراغ بأوهام..ثم تنبذ مؤسسة العشيرة وهي الواقع الوحيد الموجود في محيط من ركام العبث..فهذا عبث مطلق.

الشاب الأردني، مثله مثل أي شاب في العالم، يبحث عن حياة محترمة، يجد فيها فرصه، وخياراته حرة فيها، وحقوقه مصانة لا مساس بها تحت أي عذر او حجة.!

فإذا وفرت له دولة مدنية تؤكد له حقوقه..فأنت نجحت..

وإذا قمت بتفتيت مؤسسته العشائرية إلى كيانات ممسوخة كما هو الآن وبهدف تذويبها بدون دولة تحميه ، فأنت تلقيه إلى الفراغ..وتلقي الجميع إلى بوتقة جحيم.

الحكم ملزم بالاختيار، بين وظيفة رأس دولة- وهذا يتطلب دولة أساسا- أو شيخ مشايخ كينونات عشائرية ممسوخة..!!

راي طرحه الزميل العثامنة على صفحته على الفيسبوك.




  • 1 بريهان قمق 03-05-2013 | 09:58 PM

    خدمة العلم اصلا تم الغاؤها بناء على طلب البنك الدولي واستعادتها اليوم كحل تؤكد على غياب الرؤية الفكرية للعنف واللاعنف والى التخبط في القرارات الاقتصادية مع المؤسسات الدولية ....

  • 2 الصمادي 03-05-2013 | 11:11 PM

    الله حيه العثامنه والله انك من خيرة الشباب بهذا التفكير و الى الامام .

  • 3 فرج 04-05-2013 | 01:01 AM


    يا اخوان الحلول معروفة ومثل هذه المشاكل لا تحتاج الى فلسفات زائدة فالدول الأردنية دولة مدنية تحترم مواطنها وتقدره وتخدمه خدمة فضلى والنقص وارد أينما كان ، والمسألة هي فقط غياب الرادع مما دفع الى القتل

  • 4 زميل دراسه في مؤته 04-05-2013 | 04:27 AM

    ماشاء الله الاخ مالك لسا شباب

  • 5 ابو فارس 04-05-2013 | 05:25 PM

    100% صح


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :