facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ندوة الصحة في مركز الدراسات الاستراتيجية


د. عاكف الزعبي
27-10-2019 02:00 PM

الخميس الماضي عقد مركز الدراسات الاستراتيجة في الجامعة الاردنية ندوة عن قطاع الصحة والسياسات العامه للقطاع ضمن سلسلة ندوات ينوي اطلاقها عن القطاعات كافة وسياساتها العامه .

المشاركون والمتحدثون في الندوة كانوا في معظمهم من ابناء القطاع ووزارة الصحة بشكل خاص من بينهم وزراء سابقون بالاضافة الى نقيب الاطباء ورئيس لجنة الصحة في مجلس النواب الذين اثروا الندوة بخبراتهم وتجاربهم .

شخصياً أقول لم تختلف النتائج العامة الاساسية للندوة عما سبقها من ندوات عن القطاعات الاخرى سبق ان عقدتها جهات مختلفة . اعني ان القطاعات جميعها تعاني ذات المعاناه . فدائماً النتائج اقل من الطموح . هناك نجاحات غير قليلة لكن الانجاز اقل من الطموح .

لذلك يظل السؤال قائماً ، ما دام التشخيص واضحاً كاشفاً للاسباب ومدركاً لنقاط الضعف فلماذا هذا التردد والضعف في المبادره الى العلاج . لماذا هذا الخلل في التطبيق العملي المؤدي الى الضعف في الانجاز .

بخبرة متواضعة اجزم ان الخلل المؤدي الى ضعف الانجاز يعود الى الادارة العامه . وقد اشار المتحدثون الى ذلك بتعبيرات مختلفة مثل ضعف التعاون بين الاجهزة الرسميه ، وضعف التنسيق فيما بينها ، ضعف الرقابة والمتابعة ، وغياب كبير للمساءله ، واختلال الاداء المؤسسي، وضعف الالتزام بالتشريعات ، وغياب قواعد البيانات والمعلومات ، والتغيير السريع للوزراء .

ولكن ما الذي يصلح الادارة العامه ويدفعها الى زيادة كفاءة الاداء تخطيطاً وتنفيذاً لتحقيق مستويات أعلى من الانجاز لتصبح بمستوى الطموح ؟

ما من شك ان العامل الاهم في اصلاح الادارة العامه هو الاصلاح السياسي ، فلا صلاح للادارة العامه بلا اصلاح سياسي وهي النقطة التي غابت عن كلمات المتحدثين او ربما لم يرغبوا في الاشارة اليها .

نقدر لمركز الدراسات الاستراتيجبة البدء بقطاع الصحة الذي يقع في مقدمة القطاعات حجماً واهمية وانفاقاً.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :