facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تدشن تونس المرحلة جديدة بانتخاب قيس سعيد؟


خولة كامل الكردي
21-10-2019 07:24 PM

ان انتخاب رئيس جديد لتونس إنما يدشن المرحلة جديدة عن سابقتها، فالرئيس التونسي قيس سعيد وتوجهاته العروبية القومية الخالصة، يريد معها ان يجعل تونس نموذجا متميزا ومقصدا للشعوب العربية، خاصة وأن الشعب التونسي قد صوت باغلبية كبيرة لصالحه، وهو في ذلك يحاول أن يضع تونس في موضعها الحقيقي كدولة عربية مسلمة تراعي مصالحها الوطنية والعربية في المقام الأول.

فتونس قد مرت بعدة مراحل، أعلنها لأن تطلع بدور مهم وملهم للعديد من الشعوب العربية، وقد أثارت مبادرة الرئيس قيس سعيد، بأن تكون وجهته فور تسميته رئيسا لتونس التوجه للجزائر، في بادرة لاقت ترحيبا كبيرا من معظم التونسيين، فهل تحتاج تونس بالفعل إلى دماء جديدة وأفكار وطروحات تتناغم وتتطلعات الشعب التونسي؟

لقد أظهر التونسيون تأييدا منقطع النظير الرئيس الجديد، وأعلنت مساندتها له والمسيرة الديمقراطية التي اتطلعت بها تونس، فقد كانت تونس سباقة في وضع المدماك الأول لانتخابات رئاسية بمفاهيم منفتحة لحرية الترشح لمن يجد في نفسه الكفاءة والقدرة علي مهام مسؤولية الحكم، حيث لوحظ عدم.اعتماد الحملة الانتخابية لقيس سعيد ذلك الزخم من الاعلانات الانتخابية بتطوع الشباب والأهالي في المدن والأرياف، وكما صرح قيس سعيد ان الإنفاق لا يذكر بالمقارنة مع ما تعارف عليه في معظم الانتخابية الرئاسية.

تونس و بعد اختيارها لرئيس جديد، إنما تطمح بأن تكون مثالا يحتذى به، و ذلك باختيار رئيس يمثل الإرادة الشعبية المستقلة بعيدا عن الأحزاب والمحاصصات السياسية، فقيس سعيد بما يمثله من واجهة قانونية وأكاديمية، يحضى بسمعة طيبة وتواضع وثقة وقدرة على التحدث باللغة العربية الفصحى بشكل ملحوظ، ورغبته بأن يعيد لتونس ثقلها الذي تستحق، بدعمه للحريات العامة والمبادئ والقيم ودعمه للقضايا العربية كالقضية الفلسطينية ورفضه التطبيع مع إسرائيل وتجريم ذلك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :