facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كيف تحولت "وين ع رام الله" إلى عنوان لمحنتي الغربة والهوية


27-04-2021 07:15 PM

عمون - "من إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية في القدس أحييكم. أسعد الله صباحكم".. صوت أنثوي دافئ ينبعث من أرشيف الزمن الأردني الفلسطيني، فيما يظهر الملك الحسين بن طلال في مقطع فيديو قديم يفتتح منشأة جديدة برفقة بعض المسؤولين.

مقطعا الصوت والفيديو يؤرخان لتدشين العمل في مبنى الإذاعة الأردنية في منطقة أم الحيران في العاصمة الأردنية عمان عام 1959.

لكن الإذاعة الأردنية انطلقت قبل ذلك التاريخ، إذ كانت تبث برامجها من رام الله منذ عام 1948، ولاحقا تغير اسمها وحملت عنوان الإذاعة الأردنية في القدس.

في تلك الفترة كانت رام الله والقدس تخضعان للسيادة الأردنية، وكان الشعب الفلسطيني يترقب حربا عربية جديدة لاقتلاع الدولة اليهودية التي قامت على أرض عربية مغتصبة غداة نكبة 1948.

وفي جو مشحون بالفقد والغربة والوجع والحنين والأمل في ذات الوقت، ولدت أغنية "وين ع رام الله"، فكانت من أبرز الأعمال الموسيقية للإذاعة الأردنية عام 1959.

وضمن سلسلة "حكاية أغنية" تسرد الجزيرة الوثائقية قصة "وين ع رام الله"، وكيف تحولت إلى عنوان لمحنتي الغربة والهوية لفلسطينيي الداخل والخارج.

تحكي الفنانة سلوى العاص المنحدرة من جنين بالضفة الغربية أن مدير الإذاعة يومها الشاعر الراحل عبد المنعم الرفاعي خاطب والدها قائلا "صوت بنتك جميل، وعرض توظيفي في الإذاعة براتب 13 دينارا".

كان ذلك في إطار فكرة إنشاء ركن للهواة في الإذاعة، وتذْكر سلوى أنها بدأت تجربتها مع الغناء عندما كانت في عامها الـ13 أو الـ14 عاما.

لاحقا، أراد رجال الثقافة والدولة إنتاج عمل موسيقي خاص بالإذاعة، فكُلف بكتابته أديب بادية الأردن الشيخ رشيد زيد الكيلاني.

رحيل من الشرق إلى الغرب

استعذب الكيلاني كلمات فلسطينية تراثية تحكي حوارا بين أب يتحسر على رحيل ولده ويسأله عن الجهة التي يقصد، فيرد أنه ذاهب يبتغي رزق الله:

وين ع باب الله وين ع باب الله
ولفي يا مسافر وين ع باب الله

ما تخاف من الله ما تخاف من الله
تاركني ورايح وين ع باب الله

ولأن رام الله كانت حينها مصيف الفلسطينيين والأردنيين، اختار الكيلاني أن يجعلها مقصد المسافر وأن يضخ شحنة عاطفية جديدة في الكلمات لتكون بطلتها أنثى تتألم لفراق حبيبها، فكتب:

وين ع رام الله وين ع رام الله
إنت يا مسافر وين ع رام الله

ما تخاف من الله ما تخاف من الله
خذيت قليبي ما تخاف من الله

بكاء وحنين.. في "جنين"

وقد لحن الكلمات جميل العاص، وبدأ البحث عن مطرب لأداء الأغنية فوقع الاختيار على سلوى وأجادت في غنائها بصوتها الطفولي الجميل.

ويقول أستاذ الموسيقى العربية بجامعة اليرموك الدكتور محمد غوانمة "ما إن بُثت على الأثير حتى تلقفها الجمهور العربي بترحاب كبير".

وتذكر سلوى العاص أنها غنت الكلمات ذات مرة لطالبات مدرسة جنين الثانوية "فبكين كلهن". ولاحقا تجاوز صدى الكلمات عمّان ورام الله وباتت ثيمة للوجع الفلسطيني المشتت في بقاع الأرض.

وإلى جانب سلوى العاص أدى كلمات هذه الأغنية العديد من المطربين في فلسطين ومصر والأردن ولبنان.

الدبكة الفلسطينية.. عنوان الجاليات

وفي ولاية نيوجرسي الأمريكية أعاد الفنان الفلسطيني محمد كبها تصوير الأغنية لتوطيد صلة الجالية الفلسطينية بوطنها وعروبتها، وقال "كلمات تتغنى بصفد والخليل ومدن فلسطينية أخرى".

وفي مقطع فيديو ترقص فتيات فلسطينيات يرتدين الأزياء التقليدية، ويرقصن على إيقاع:

وين ع رام الله وين ع رام الله
إنت يا مسافر وين ع رام الله

ما تخاف من الله ما تخاف من الله
سرقت قليبي ما تخاف من الله

وفي حديثه بالوثائقي يقول كبها "الفلسطينيون تلمهم الأعراس والدبكات، وعندما تسمع أغنية وين ع رام الله تشعر بأنك في فلسطين".

وفي الداخل الفلسطيني والوطن العربي وفي أمريكا واليابان، نُظمت العديد من التظاهرات الثقافية والتراثية تحت عنوان "وين ع رام الله".

ويقول مدير فرقة "سرية رام الله" خالد عليان "الأغنية أدخلت عليها تعديلات في التصميم والرقص، ولكن روح لحنها لم تتغير ولم يملّها الناس، كونها مشحونة بمعاني الحنين والغربة وهي أغنية خالدة".
(الجزيرة الوثائقية)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :