facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أنصار حرية الرأي يلتقون عند تقاطع "محمود الكايد" الساعة 12 من بعد ظهر اليوم


07-03-2011 11:37 AM

عمون - أنس ضمرة - تتواصل الاستعدادات للمشاركة في الاعتصام الواسع الذي دعا إليه نشطاء إعلاميون في الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم الإثنين في ميدان عميد الصحافيين الأردنيين الراحل محمود الكايد، قرب صحيفة الرأي.

ويأتي الاعتصام الذي يحمل عنوان "تحرير الإعلام الأردني من هيمنة الوصاية والتدخلات" بعد اندلاع شرارة المطالبات الإصلاحية التي انطلقت من الزملاء العاملين والصحافيين في صحيفة الرأي قبل 12 يوماً.

وأبدت فعاليات إعلامية من سائر المؤسسات الصحافية الرسمية والخاصة استعدادها للمشاركة في الاعتصام الواسع الذي دعي إليه نواب وفنانون وناشطون سياسيون ونقابيون، ومكاتب شبابية حزبية وطلبة جامعات ممن يدرسون الإعلام، بالإضافة إلى رموز وطنية يمثلون سائر ألوان الطيف السياسي والحزبي في الأردن.

كما وجهت الدعوة للمشاركة في هذا الاعتصام إلى وزراء في الحكومة لكي يكونوا على مقربة من المطالبات التي تدعو إلى استعادة الحريات الإعلامية في الأردن التي تشهد مرحلة متسارعة من التراجع والبؤس لا يمكن السكوت عنها.

ويحمّل الاعتصام الحكومات المتعاقبة المسؤولية بسبب إخلالها بمعادلة الشراكة المتكافئة بين مؤسسات الدولة وبين وسائل الإعلام، حيث جرت دائما الهيمنة على وسائل التعبير، وتكبيلها، وتكميم أفواه الأصوات الناقدة فيها. كما استمرأت تلك الحكومات أن تتحول وسائل الإعلام، بما فيها المستقلة والمنتمية للقطاع الخاص، إلى أبواق تكيل المدائح لقرارات الحكومات حتى تلك القرارات غير الشعبية والغاشمة والخاطئة التي عطلت مسيرة الإصلاح، وخالفت ما عاهدت جلالة الملك عبدالله الثاني عليه.

وسيُدين المعتصمون قوى الشد العكسي التي عطلت مسيرة الإصلاح السياسي في الأردن، وأعاقت قيام إعلام خاص مستقل بدليل ما جرى في تجربة تلفزيون (atv) التي وُوجهت بالخذلان والرغبة الرسمية في إفشال تلك التجربة التي جرى وأدها في اليوم الأول من بث تلك القناة التي كلفت الوطن الملايين، وخلفت 400 زميلة زميلا في مهب الريح بعدما فقدوا وظائفهم.

وسيطالب المعتصمون بوقف التدخلات الأمنية المباشرة وغير المباشرة في الإعلام التي أجهضت أحلام الصحافيين بإعلام مهني حر ومستقل، وحدّت من قدراتهم في الإبداع ونقل الحقيقة، وتوفير بيئة معرفية للقراء تحترم وعيهم، ولا تخدش ثقتهم بتلك المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها، وبخاصة الرسمية منها.

وتتخلص مطالبات المعتصمين في القضايا العاجلة التالية:

1- رفع الوصاية والتدخلات الأمنية في الصحف ووسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية، وتوفير المعلومات بشفافية، وضمان انسيابها بحرية لوسائل الإعلام.

2- اعتماد المعايير المهنية كمرجعية وحيدة في إدارة المؤسسات الصحافية والإعلامية المختلفة.

3- التأكيد على الرغبة الملكية باستقلالية إدارات المؤسسات الإعلامية والصحافية.

4- وقف التدخلات والضغوطات الأمنية المباشرة وغير المباشرة في نقابة الصحفيين وانتخاباتها.

5- فتح تحقيق في ملف تلفزيون (atv) وتحويل المسؤولين عن إعاقة وعرقلة هذا المشروع الوطني إلى المحاكمة.

6- إلغاء مدونة السلوك للعلاقة بين الصحافة والحكومة التي أقرتها حكومة سمير الرفاعي.

7- وقف أعمال القرصنة التي تواجهها المواقع الإلكترونية من قبل مؤسسات تابعة للحكومة وأجهزتها.

الكاريكاتور عن الزميلة العرب اليوم.




  • 1 مواطن 07-03-2011 | 12:06 PM

    حلوه موضة الاعتصامات

  • 2 مواطن 07-03-2011 | 12:22 PM

    المفروض انه اليوم يوم عمل,,,,,,والله فاضيين اشغال,او الشغله اصبحت موضة

  • 3 ...ابو راشد ..عجلون .. 07-03-2011 | 12:34 PM

    ..الى كل الزملاء الشرفاء اصحاب الكلمه الحره والهادفه ..اليكم ايها الزملاء كل الدعم منا والى الامام بخطى واثقه في سبيل حرية الرأى والكلمه ..

  • 4 07-03-2011 | 12:34 PM

    بالتوفيق

  • 5 اردني 07-03-2011 | 01:19 PM

    الله معكم وكل التوفيق

  • 6 07-03-2011 | 01:27 PM

    عليهم

  • 7 مواطن 07-03-2011 | 03:24 PM

    يارب هالناس توعى لحالها واحوالها وحقوقها حتى تقدر تعيش بكرامتها الانسانية بعيدة عن العوز والحاجة والذل والفقر والبطالة

  • 8 عندي اعتصام 07-03-2011 | 04:28 PM

    امس كان عندي اعتصام في البيت وفعلاً كان اعتصام جدي وجدي للغايه الابن الاكبر يريد سياره جديده والبينت بالجامعه تريد تغير الجوال باخر حديث والاولاد الصغار يطالبوني بتغير الشقه لانهم بحاجه الى غرفة نوم اضافيه حتى ينام كل واحد بغرفه تخصه وتم الاضراب عن الطعام وانا احبهم ولا استطيع ان اراهم بهذا الحال فطلبت من زوجتي الجلوس معهم والتحاور وان تعدهم بالتغير في المستقبل لحين انفراج الوضع الاقتصادي حتى استطيع تحقيق رغبات ابنائي لكن دون جدوى ولا فائده ولم تفلح زوجتي بالتحاور معهم مما اضرني الى الجلوس معهم على طاولت الحوار وكان الحوار متزن وصريح وواقعي وهذا اهم شيءتم اطلاع الابناء على جميع الموارد وعلى النفقات دون اي اضافات او خصميات وتم اخضاع الدخل الى الرقابه من الجميع بالاضافه الى المصاريف حتى يكون الجميع شريك في المسيره الاسريه وهنا احس الجميع بالمعاناه التي اعانيها لتأمين الحياه الكريمه لهم وكان هناك وعود قريبه بعمل صيانه للشقه وصيانه للسياره والسماح للابن الاكبر باستخدام السياره وتم ارضاء الجميع وتم فك الاعتصام والاضراب واتفقنا على حماية هذه الاسره والعمل كفريق واحد من اجل بناء هذه الاسره بأفضل الطرق الحديثه لاستثمار كل الفرص لصالح الجميع وشكراً

  • 9 اردني 07-03-2011 | 06:20 PM

    والله ناس فاضية

  • 10 08-03-2011 | 07:46 PM

    يا هيه يالسعود الحقناااااااااااااااااا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :